الأخبار العربية والعالمية

الوفد العسكري الإماراتي من طهران: سعداء جداً لوجودنا بجوار الأصدقاء الإيرانيين

|| أخبار عربية ودولية ||

 

قال قائد قوات حرس الحدود الإيراني قاسم رضائي أمس الأربعاء خلال اجتماعه في اليوم الثاني على التوالي مع قائد قوات خفر السواحل الإماراتي محمد علي مصلح الأحبابي “هذا الاجتماع العملي هو من أجل التنسيق الحدودي بين إيران والإمارات، ولحسن الحظ فإن الاتفاق في وجهات النظر أدى إلى توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين في سبيل الارتقاء بالتعاون الحدودي”، وفق ما ذكرت وكالة إيرنا الرسمية الإيرانية.

 

رضائي أضاف أن “الاجتماعات المتواصلة ستعقد بين البلدين سنوياً في طهران وأبو ظبي وطبعاً كل 6 أشهر ستقام في أحد المناطق الحدودية بدعوة من أحد الطرفين، وفي حال تمّ اتخاذ قرار طارئ فإن التنسيق يتم اجراؤه عبر وسائل الاتصال أو عن طريق اللقاءات”.

 

وتابع أن “عقد مثل هكذا اجتماعات من شأنه زيادة التعامل وتعزيز أمن الحدود وتقديم التسهيلات لعابري الحدود المسموح لهم، وللصيادين ومن أجل التصدي لمزعزعي الأمن والاستقرار في البلدين”.

 

ورأى رضائي أن التعاون الحدودي المشترك هو خطوة من أجل حفظ المصالح.

 

بدوره قال قائد قوات خفر السواحل الإماراتي “نحن سعداء جداً لوجودنا بجوار الأصدقاء حرس الحدود الإيرانيين”.

 

ورأى الأحبابي أن توقيع مذكرة تفاهم حدودية هو خطوة إيجابية من أجل حفظ مصالح البلدين، ويؤدي إلى الارتقاء بأمن الحدود لكلا البلدين والسيطرة على الحدود وتسهيل العبور”.

مقالات ذات صلة

إغلاق