الأخبار العربية والعالمية

إعلام العدو: السعودية تفتح اجواءها امام الطائرات الإسرائيلية…

محويت نت.

كيان العدو– 6 ذو القعدة1440هـ

 

سقطت حرمة الأجواء العربية امام حركة المسؤولين الصهاينة مع ما كشفته وسائل اعلام العدو أنَّ السعودية سمحت لطائرة خاصة تقل وزير الخارجية الصهيوني يسرائيل كاتس بالعبور في اجوائها عند سفره الى الامارات العربية للمشاركة في مؤتمر ترعاه الامم المتحدة حول البيئة الاسبوع الفائت. وأضافت وسائل اعلام العدو ان السلطات السعودية سمحت ايضا في شهر اكتوبر الفائت بمرور الطائرة التي اقلت رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو ورئيس الموساد يوسي كوهن اثناء توجههما الى سلطنة عُمان، وقد اكد على ذلك مستشار الامن القومي الاميركي جون بولتون في كلمته أمام تجمع “مسيحيون متحدون من اجل اسرائيل” .

 

وقال “بعد عام على نقل السفارة الاميركية الى القدس توجد لاسرائيل علاقات غير مسبوقة مع شركائنا في الشرق الاوسط ورئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو قام بزيارته الرسمية الاولى الى عُمان من دون رد فعل تقريبا في الشارع العربي”.

 

صحيفة يديعوت احرونوت ذكَّرَت بسماح السعودية بمرور الرحلات المدنية بين “اسرائيل” والهند في اجوائها”وان “اسرائيل” تعمل من خلف الستار بمساعدة اميركية للحصول على موافقة السعوديين بالسماح لطائرات شركة العال الاسرائيلية بالطيران في اجواء السعودية نحو الشرق الاقصى ما سيقلص مدة الرحلات وتكلفتها. وفي نفس السياق، تقدمت شركة فيليبين ايرلاينز الفيلبينية بطلب رسمي للسعودية بالسماح لطائراتها بالمرور في اجوائها نحو فلسطين المحتلة.

 

وفي سياق التطبيع الخليجي الصهيوني ذكرت صحيفة “اسرائيل اليوم” المقرَّبة من نتنياهو أنَّ هناك تطورا “جيدا” يحصل في الشرق الاوسط، وانَّه للمرة الاولى لم يعد ينظر الى اسرائيل بشكل سلبي في العالم العربي والذي ترجم بزيارة رجال الاعمال والرياضيين والاكاديميين والخبراء الاسرائيليين الى دول الخليج.

 

وقال جون بولتون في هذا الاطار: رياضيون اسرائيليون فازوا باثتنين وعشرين ميدالية في الالعاب الاولمبية في دبي.. كل ذلك بفضل الدعم القاطع وغير المحدود من قبلنا لاسرائيل”.

 

“اسرائيل اليوم” قالت إنَّ العلاقات بين “اسرائيل” والدول الخليجية وصلت الى ذروة جديدة حيث يسير الكيان في مسار علني نحو اقامة العلاقات بينها وبين دول الخليج، ورأت أنَّ موجة الزيارات الى الخليج من قبل مسؤولين اسرائيليين يؤشر الى مرحلة واعدة واختراق جوهري على المستوى السياسي ومقدمة للزيارات المقبلة التي بات الاعداد لها في مراحله الاخيرة .

 

 

 

المصدر: قناة المنار

مقالات ذات صلة

إغلاق