الأخبار العربية والعالمية

وسط مماطلة الاحتلال..”معركة الكرامة 2″ تدخل يومها السابع

محويت نت.

فلسطين المحتلة– 9 شعبان 1440هـ

يواصل  الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، معركة الكرامة 2 لليوم السابع على التوالي، وسط سعي إدارة السجون لمحاولة فض الإضراب وإرغام الأسرى على فكه.

وتأتي الاحتجاجاً الجديدة ردّاً على الإجراءات التعسفية التي اتخذتها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بتوجيهات من ما يسمى وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان. وتجري إدارة السجون “الإسرائيلية” مفاوضات مع الحركة الأسيرة للتوصل لاتفاق، بعد أن فشلت قبل أسبوع وهي ما دفعت الأسرى للدخول في الإضراب جراء سياسية المماطلة من إدارة السجون وعدم استجابتها لمطالب الأسرى العادلة.

وانضم مئات الأسرى إلى الإضراب الذي بدأه 150 من قيادات الحركة الأسيرة مساء يوم الاثنين الماضي، بعد فشل حوارات الأسرى مع إدارة السجون بسبب رفضها الاستجابة لمطالبهم.

ويطالب الأسرى إدارة السجون، بإزالة أجهزة التشويش المسرطنة، وتركيب هواتف عمومية في السجون، وإلغاء منع الزيارة المفروض على مئات المعتقلين، وسياسة العزل الانفرادي، ورفع العقوبات الجماعية، التي فرضتها إدارة السجون منذ عام 2014، وتوفير الشروط الإنسانية لهم خلال تنقلاتهم بين السجون. إلى جانب نقل الأسيرات لقسم آخر، وتحسين ظروف احتجاز الأسرى الأطفال، ووقف سياسة الإهمال الطبي وتقديم العلاج اللازم للمرضى، وإنهاء سياسة العزل.

ويدور الحديث صباح اليوم الأحد، أن هناك تقدم في المفاوضات لكنها لم ترتق للمستوى المطلوب، وينتظر الأسرى إدارة السجون للرد عليهم حتى مساء اليوم، قبل أن تنضم مجموعة جديدة من الأسرى للإضراب، وتوسيع الإضراب.

 

المصدر: الوقت التحليلي

مقالات ذات صلة

إغلاق